هذه حكاية عزيزة ٠ امرأة عادية تنساب ايامها رتيبة موزعة بين مهامها كأم و زوجة و ابنة ٠ تؤنسن الأشياء التي تصنع عالمها ، تغرق في احلام اليقظة كلما حدثتها خالتها الغريبة الأطوار ، تحتمي من هواجسها في حضن أمها المريضة ، و تستحيي من جسمها٠
حين اتخذ زوجها سعد صبية جميلة زوجة ثانية له ، استمرت عزيزة بالعيش بالوتيرة ذاتها و كأن شيئا لم يكن ٠ لكن ، رغم ركود بحيرة حياتها ، ثمة ما تغير في أعماقها٠٠٠

مرة - نغم حيدر

﷼1٫900Price
  • ممتازة

  • Black Instagram Icon

©2018 by Route 47.