يشكِّل هذا الكتاب قراءة معمّقة في تجربة "ليلى العثمان" القصصية، بوصفها واحدة من أهم روّاد القصة والرواية في الخليج العربي فمنذ انطلاقتها في ستينيات القرن العشرين وإلى اليوم تكاد تكون القلم الوحيد الناقد بجرأة والمتصدي لكل ما يشوب المجتمع العربي بعامة، والمجتمع الكويتي بخاصة لكل مظاهر التخلف الاجتماعي بما في ذلك الموقف من المرأة.

ليلى العثمان: بلا قيود دعوني أتكلم - عبد اللطيف الأرناؤوط

﷼2.300Price
  • ممتازة

  • Black Instagram Icon

©2018 by Route 47.