كلنا يعلم أن الفصول الصغيرة أفضل من الفصول الأكبر حجماً ، وأن الأفضل للاطفال أن يتم تعلمهم فى مجموعات تأسيساً على قدراتهم ، وأن بعض المدارس أفضل كثيراً من غيرها ، وأننا ينبغى أن تقوم بالتدريس للأطفال استناداً إلى أنماط تعلمهم الفردية ، وأننا ، وأننا... فماذا عسانا نفعل ؟

يطرح هذا الكتاب تساؤلات شائكه حيال تللك الأمور وغيرها الكثير من الأبقار المقدسة فى مجال التعليم ، فكل فصل فى الكتاب يتناول خرافة فى التعليم ، يواجهها بالأدلة البحثيه ، ويبحث عن أية بذرة حقيقة قد تكون كامنه فى قلب الخرافة ، وبين يدى ذلك ، يستحضر كتاب رواد فى عالم التعليم تحليلاتهم وخبراتهم من أجل استجلاء الموضوع الذى يضطلعون بالبحث فيه عارضين لحجيتهم بطريقة سلسله مؤسسه على أصالة بحثية لا غبار عليها .
لعل البعض من النتائج التى ينتهى إبليها الكتاب تفتح أعين العديد من المعلمين وأولياء الأمور ممن سيجدون بعضاً من مسلامتهم الأساسية حول التعليم موضع تساؤل . تنسحب أهمية قراءة الكتاب كذلك على كل شخص منخرط فى إدارة أو صناعة سياسات التعليم .

تعليم رديء - فيليب آدي

﷼2٫500Price
  • ممتازة

  • Black Instagram Icon

©2018 by Route 47.