"تمتمت جيدانكن: "فهمت. لكنني ما زلت لا أعرف أين كانت الحدود. فأنا لم أرها البتة. وفجأة أخبرني ديك بأننا تجاوزناها". لم يكن هناك ما ترينه. فكلما اقتربت، اشتدت قوة الجاذبية. وفي مرحلة ما، تصبح الجاذبية قوية جداً حتى لا يمكن الضوء أن ينجو من تأثيرها. لكن ما من إشارة تحذيرية تنبهك إلى أنك أصبحت داخل الثقب الأسود. يا لمكرها! الثوب السوداء، مرعبة حقاً. أليس كذلك؟ وللمناسبة يا عمّي، كيف علمت أننا دخلنا الثقب الأسود؟ هل وصلتك رسالة من ديك مثلاً؟ هز العم ألبرت رأسه بالنفي وقال: "لا ففي لحظة ما، كنت تقفين خارج الثقب الأسود، وقد أدرت المحركات. في تلك الأثناء، شرعت أراقب المواد تسقط باتجاه الثقب وتعلق به. وعندما نظرت ثانية، كنت قد اختفيت. بحثت عنك، فلم أجد لك أثراً. وكان التفسير المنطقي الوحيد لاختفائك هو أنك أصبحت داخل الثقب الأسود. عندئذ، بدأت أحاول إخراجك. وكنت أعلم أن ليس لدي الكثير من الوقت لأفعل ذلك". وماذا يحدث لو أنك لم تنجح في إخراجي في الوقت المناسب؟ لا أستطيع التفكير في هذا الاحتمال. كان جسمك سينسحق ويتفتت، فكل ما يدخل الثقب، كسحب الغبار والإشعاعات الضوئية والمركبات الفضائية وأنت، وكل ما يتجاوز الدائرة التي تحدد حافة الثقب يتفتت لدى بلوغه النقطة المركزية فيه. عندئذ صرخت جيدانكن مذعورة: "كنت سأصبح حطاماً". أجل حتماً. لكن لماذا شعرت بتمدد في عضلاتي؟ كنت أشعر وكأن أحدهم يعترضني، وفي الوقت نفسه يشدني من قدميّ. هذا لأن قوة الجاذبية تشتد عندما تصبحين أقرب إلى النقطة المركزية. وبما أن قدميك كانتا تسقطان أولاً، فهذا يعني أنهما كانتا أقرب إلى المركز من الأجزاء الأخرى في جسمك ومن ثم تجذبان بقوة أكبر. ولذلك شعرت بأنك مشدودة في هذا الاتجاه. لكن في النهاية. بلغ جسمك كله النقطة المركزية وكاد ينسحق انسحاقاً تاماً".

في هذه القصة العلمية الخيالية يكتشف القارئ حقائق هي الأكثر إثارة للذهول، يكشف عنها العالم الشهير العمّ ألبرت وابنة أخيه جيدانكن؛ العالم المتفجر، الفضاء الهلامي المهتز، الثقوب السوداء التي تبتلع كل شيء، الزمن المتسارع، الضوء الأصفر إنما أيضاً الأحمر والأزرق، المسار المستقيم الذي ينكفئ على نفسه، أشرطة القياس التي تتقلص عندما تنزلها إلى أسفل، تكونك أنت من غبار النجوم... ادخل فقاعة التفكير المحيرة كما العم ألبرت، اقصد القمر، اذهب في رحلة إلى الفضاء، تأمل النجوم، لكن حذار الاقتراب من الثقب الأسود. إنها قصة هي من صنع الخيال المحض، إلا أن القارئ سيتميز من خلالها حتماً الطبيعة المتميزة للفضاء والزمن والجاذبية.

الثقوب السوداء والعم ألبرت - راسل ستنارد

﷼1٫600Price
  • ممتازة

  • Black Instagram Icon

©2018 by Route 47.