تفاصيل الكتاب :

حين عاد لوكاس إلى بيت الجدة، استلقى قرب سياج الحديقة تحت ظلّ الشجيرات، ولبث منتظراً. توقفت سيارةٌ من سيارات الجيش أمام مبنى خفر الحدود. نزل بعض العساكر ووضعوا أرضاً جسداً ملفوفاً في غطاء تمويهٍ عسكري. خرج من البناية رقيبٌ وأشار إلى العساكر بأن يزيحوا الغطاء. قال الملازم زافراً:
- لن يكون من السهل التعرف على هويته! على المرء أن يكون أحمق كي يحاول عبور هذه الحدود القذرة، لا بل وفي وضح النهار! 

 

البرهان - أغوتا كريستوف

﷼2.200Price
    • Black Instagram Icon

    ©2018 by Route 47.