يتناول هذا الكتاب الموسوم بـ ( أطلس تاريخ الدولة الأموية ) قيام الدولة الأموية على يد أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفـيان - رضي الله عنهما - فـي وقت كان المسلمون أحوج ما يكونون فـيه إلى وحدة الصف، وجمع الكلمة، ورأب الصدع، ولا سيما بعد تنازل الحسن بن علي - رضي الله عنهما - بالخلافة لمعاوية فـي "عام الجماعة" عام 41 هـ/ 661 م.
ومنذ ذلك ...الحين والدولة الأموية تحمل على عاتقها نشر لواء الإسلام فـي أصقاع المعمورة. حيث أرسى معاوية كيانها كخلافة قوية، جذب مخالفـيه على طاعته، وعمل على توحيد كلمة المسلمين. وتميز حكمه بالحكمة والعدل ( أَمَوِيٌّ لِلعُلا رِحلَتُهُ وَالمَعالي بِمَطِيٍّ وَطُرُق )، ووصل إشعاع الحضارة الإسلامية من دمشق إلى أصقاع بعيدة من العالم، لتكون الدولة الأموية أكبر دولة إسلامية عرفها التاريخ، ثم توالى الخلفاء من بني أمية الحكم من بعده. وهذا الأطلس يقوم بتوظيف هذا الجهد العظيم عبر خرائط تفصيلية، وصور معبرة، ونصوص مختارة، ليكون مرآة معبرة عن هذه الفترة التاريخية المهمة من تاريخ الأمة الإسلامية.

أطلس تاريخ الدولة الأموية - سامي عبدالله المغلوث

﷼7.400Price
  • ممتازة

  • Black Instagram Icon

©2018 by Route 47.