قال: "أحس بشيء غريب، وكأن طرف ريشة في داخلي يمرر فوق قلبي ويحدث خربشة. ومع ذلك فإني لا أشعر بالألم، الحمد لله. أحك أيضاً. لكن بعد ذلك، شولونغو أيضاً. يا له من شيء غريب". سألته: "هل تريدني أن أفعل شيئاً؟"، "فليبارك الله اليوم"، قال، "لا، شكراً!". تحرك رأسه، وكأنه يحاول أن يهزه غير مصدق. أخذ يرتعش. أحدث زاوية قاسية. لكنه قبل أن يكمل الدائرة، كان ثمة شيء في نونو ينهار. يموت. كانت عيناه لا تزالان مفتوحتين، وقلبه في سباق ليتجاوز قلباً آخر، قلب الحياة.

أسرار - نور الدين فارح

﷼2.200Price
  • ممتازة

  • Black Instagram Icon

©2018 by Route 47.